وزير التعليم العالي ومحافظ جنوب سيناء يشهدان إعلان جامعة الملك سلمان الدولية وشركة شنايدر نتائج مسابقة ”التحدي الأخضر للاستدامة”

https://ift.tt/TnxH6hF


شهد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، واللواء/ خالد فودة محافظ جنوب سيناء، الحفل الختامي لمسابقة “التحدي الأخضر للاستدامةGreen Challenge” والتي نظمتها جامعة الملك سلمان الدولية بالتعاون مع شركة شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكم الآلي، وذلك في مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة بمدينة شرم الشيخ، بحضور د. أشرف حسين رئيس جامعة الملك سلمان الدولية، والسيد/ سباستيان رييز رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، والمهندس شريف عبدالفتاح نائب رئيس شركة شنايدر إلكتريك للشئون الحكومية في مصر وشمال شرق أفريقيا.

وتضمنت المسابقة التي استمرت لمدة شهرين، برنامج تدريبي لإمداد الطلاب بمهارات ريادة الأعمال المُجتمعية والتقنيات والخبرات الأساسية، وتحويل أفكارهم وابتكاراتهم لمشروعات ناشئة ومُستدامة لخدمة مُجتمعاتهم المحلية؛ بهدف تمكين الطلاب والشباب من مواجهة تحديات المناخ عن طريق تقديم حلول مُبتكرة.

واشتملت أفكار المشروعات التي تأهلت للتصفيات النهائية للمسابقة، (إعادة استخدام المياه المستعملة لنظام الرش الشمسي في الري، ومعالجة المياه المُستعملة وإعادة تدويرها، وتوفير غلاف مبتكر لتحسين عمر البطارية وكفاءتها، وتطبيق إلكتروني لتقليل هدر الطعام وتوفيره لشركات التكنولوجيا الحيوية والمواد، وإنشاء منصة للتجارة الإلكترونية تربط بين صانعي الحرف اليدوية البدو بالمستهلكين، وتصميم وتطوير الحلول المُتعلقة بالعمران الأخضر للمجتمعات المحلية وتطوير وتصميم واجهات موفرة للطاقة، ونموذج الطاقة المائية الشمسية الهجينة للحصول على الطاقة النظيفة بأسعار تنافسية، تدوير بقايا الغذاء من خلال التطبيقات الذكية، مشروع إدارة طاقة البطاريات وتوفير استهلاكها ورفع كفاءتها).

وفي كلمته، أعرب د. أيمن عاشور عن فخره بشباب جامعة الملك سلمان الدولية والأفكار المُميزة التي قاموا باستعراضها؛ للمساهمة في إيجاد حلول مُستدامة تدعم مجتمع جنوب سيناء، موضحًا أن تلك المبادرة تحث الطلاب على الابتكار الدائم والخروج بنتائج إيجابية، مؤكدًا على أهمية تنظيم هذا الحدث وتكريم الطلاب الفائزين، والذي يأتي بالتزامن مع استضافة مصر مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27، لمجابهة الآثار المُترتبة على التغيرات المناخية، منوهًا إلى أهمية مثل هذا النوع من المُبادرات لتشجيع المزيد من طلاب الجامعات على الابتكار.

ومن جانبه، أعرب اللواء/خالد فودة محافظ جنوب سيناء عن سعادته بتنظيم هذه المسابقة الهامة والتي وصلت لمحطتها النهائية بالإعلان عن المشروع الفائز، مشيرًا إلى أن مشاركة طلاب الجامعة في هذه المسابقة وتقديم أفكار وحلول عملية للتعامل مع التحديات المتنوعة في المحافظة، يُعزز روح الانتماء لديهم والشعور بأهمية وتأثير المُشاركة المُجتمعية الفعالة، كما يؤكد على ثقة الشركات الكبرى في قدرات وإمكانيات المجتمع المصري على حل مشكلاته بنفسه من خلال قدرات ومواهب أبنائه.

وأكد السيد/ سباستيان ريز رئيس شنايدر إلكتريك لمنطقة شمال شرق إفريقيا والمشرق العربي عن قوة شراكات الشركة في المجتمع المصري من أجل إيجاد حلول مُصممة خصيصًا للتعامل مع المشكلات والتحديات المحلية، وإجراء دراسة مُستفيضة للتعرف على ما يواجه هذه المجتمعات من تحديات، مشيرًا إلى أهمية فكرة مسابقة “التحدي الأخضر” لإيجاد حلول فعالة ومُستدامة لمشكلات المجتمع، معربًا عن سعادته بالأفكار المُتميزة، التي تم طرحها والتي أكدت على أهمية الاستثمار في تنمية قدرات الشباب، متمنيًا تكرار المسابقة على مستوى الجامعات المصرية الأخرى.

وأشار المهندس/ شريف عبدالفتاح نائب رئيس شركة شنايدر إلكتريك للشئون الحكومية في مصر وشمال شرق إفريقيا، إلى أن الشراكة مع جامعة الملك سلمان الدولية ومحافظة جنوب سيناء تهدف لتطوير مهارات الطلاب في مجالات الاستدامة ودعم المجتمعات المحلية، معربًا عن سعادته بقدرات طلاب جامعة الملك سلمان الدولية في إظهار قدراتهم وإمكانياتهم المُتميزة في طرح الأفكار والتفكير خارج الصندوق والفهم التام للمشكلات والتحديات التي تواجه مجتمعهم المحلي.

وأعرب د. تامر محمد عباس، مدير برنامج السياحة والضيافة بجامعة الملك سلمان الدولية، عن فخره بالمستوى المتميز الذي أظهره طلاب الجامعة خلال المسابقة، وتمنى أن تتحول هذه المسابقة لحدث سنوي بالتعاون مع شركة شنايدر إلكتريك ومحافظة جنوب سيناء لخدمة المجتمع المحلي في جنوب سيناء ومصر، خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققته تلك المسابقة نظرًا للزخم الكبير والاهتمام الإعلامي المصري والعالمي الذي حصلت عليه نظرًا لتزامنها مع انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ ودورها في تشجيع الابتكار ودعم الشباب المصري.

هذا وقد أعلنت جامعة الملك سلمان الدولية وشركة شنايدر إلكتريك عن فوز مشروع Eratech لإدارة طاقة البطاريات وتوفير استهلاكها ورفع كفاءتها بالمركز الأول بجائزة قدرها 50 ألف جنيه مصري، وحصل مشروع SUR+ لتدوير بقايا الطعام من خلال التطبيقات الذكية على المركز الثاني وجائزة قدرها 30 ألف جنيه مصري، وفاز بالمركز الثالث مشروع Power team لابتكار واجهات مصنوعة من مواد معاد تدويرها وتعمل بالطاقة الشمسية والتي تعمل على تحسين كفاءة الطاقة وجائزة قدرها 20 ألف جنيه مصري، وتم الاختيار بناءًا على معايير دقيقة لتقييم الأفكار المشاركة في المسابقة بناءً على الابتكار، الجدوى الفنية، دراسة الجدوى المالية، نموذج الأعمال والتأثير المجتمعي والبيئي، بالإضافة لجودة العرض أمام لجنة الحكام.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تكليف التوم مديرًا للقطاع الصحي ومشرفًا لمستشفى البرك العام

حارس الوحدة عن ثلاثية الهلال: لم يستحقوا الفوز !

مصرع شخصين في تصادم طائرتين بألمانيا